يوميات صيفية

14 08 2007
يوميات صيفية


ها هو يوم آخر استقبله باكراً
مع أذان الفجر ، رغم أني عيناي تفتحان بصعوبة وأشعر برغبة عميقة في النوم تفوق حد الوصف ، أنظر للساعة فإذا هي الرابعة والنصف .. لم أنم سوى ثلاث ساعات .. لكن علي أن أقوم ..

أنهض بسرعة من فراشي الدافئ فتلفحني نسمة باردة من نافذتي الغرفة المفتوحين على مصراعيهما فأشعر بالبرد قد وصل إلى عظامي ، فأسرع نازلاً على درج البيت الداخلي ثم إلى بيت الخلاء والموضاً وأنا أتمايل يميناً وشمالاً وكأنني سكير غادر الحانة من توه ..

أفتح صنبور الماء فيتدفق الماء بارداً ليلامس بشرتي التي لا تزال نائمة فيوقظها ، بينما لا تزال مئات الأفكار تدور في رأسي دوراناً مزعجاً .. وفوراً تتبادر إلى عقلي الأفكار العظيمة :
” يبدو أنني لم أنل قسطاً كافياً من النوم ..سأرجع للنوم فور عودتي من صلاة الفجر ”

فأتذكر شيئاً من هذه المحاضرات والكتب والدورات التي تعلمناها والتي يسمونها ” العقل الباطن وقوة الأفكار ” وأشياء آخرى لا أذكر ما هي .. فأصرخ في ثنايا كل ذرة من جسدي المتعب :
” أنا مرتاااااااااااااااااااح كفاية ، ولدي عمل كثير لأنجزه ، وقد اتخذت قراري بأن لا أنام بعد الفجر “

فأشعر عندها بالطاقة تسري في جسدي والقوة تملأ كياني ، هذه هي قوة الأفكار ، إما أن نتحكم بها أو نختار أن نستسلم لها ..

أهز برأسي معلناً موافقتي على ما توصل إليه صراع الأفكار في رأسي .

أكمل لبس ملابسي وأفتح باب البيت ليستقبلني الهواء البارد بصفيره المزعج فأشعر بالبرد يصل لعظامي وأنظر إلى ثيابي لأتذكر أننا في شهر آب .. بالله عليكم أخبروني : متى يستطيع الإنسان في هذه البلدة أن ينعم بالدفء ، علماً بأننا في شهر آب (أغسطس) .. وهل عليَّ أن أحمل معطفي الشتوي الثقيل في كل وقت تحسباً للبرد ..لا بد أن أعرف يوماً من هو الشخص الذي وضع أول حجر في هذا المكان .. له مني حساب

لبست حذائي وخرجت ، وأنا أتمتم بكلمات من دعاء الخروج ، تختلط حروفها بصوت اصطكاك اسناني وعويل الرياح فتضيع في سكون هذا الليل وظلمته ..

طرقات المدينة خالية ، ويبدو أن البلدة ما تزال تغط في نوم عميق ، كل شيء فيها نائم ، حتى الأضواء الخافتة المنبعثة من نوافذ بعض المنازل تبدو وكأنها أُوقيظت رغماً عنها ..

صفاء هذا الفجر وسكونه الرهيب كان كفيلاً بطرد كل الأفكار من عقلي حتى أصبحت أشعر بالهدوء ، لم يكن هدوءاً عادياً ، كان هدوءاً من نوع مختلف ..
لأنه جاء بعد ضجيج طويل مزعج !!،
قد يكون غريباً أن أتحدث عن الضجيج الطويل والأصوات المرتفعة ولم يمض على استيقاظي من نومي سوى عشر دقائق !

نعم ولكني أقصد ضجيج الأفكار ..
هل شعرت مرة بأن أشخاصاً في عقلك يتحادثون ويتحركون ويضحكون جميعاً بينما أنت تحاول أن تنام
تترجاهم ، تتوسل إليهم أن يرحلوا ويتركوك ولكن دون فائدة  😦

بعضهم من أصدقائك الذين سهرت معهم ليلة البارحة ، وفيهم أستاذك في المعهد الذي يعيد ويكرر شرح نفس النظرية التي سألته عليها في الدرس السابق ، ومعهم والدك أيضاً الذي يذكرك بضرورة سقاية أشجار الحديقة التي توشك أن تموت ، وأشخاص آخرون لا تعرف من هم …

وصلت المسجد فأسرعت بالدخول قبل أن أتجمد من البرد على بابه .

كان المسجد هادئاً تحفُّه سَكِينة ملائكية ، قلوبٌ خاشعة ووجوهٌ نيرة في انتظار إقامة الصلاة ،
والمصلون بين قارئ للقرآن وقائم يصلي سنة الفجر ،
جلست بعد أن صليت النافلة ،فشعرت عندها ببعض الدفء ، في هذه اللحظات تتمنى لو أن الدنيا تدعك لتعيش هذه اللحظات طويلاً ، لو ينساك الدهر ويذهب بكل ما فيه ويتركك لتنعم بسكينة هذه اللحظات مدة حياتك كلها ..

لكن هيهات ..
ما إن تمضي هذه الدقيقات حتى تعود إلى صخب حياتك ومشاكلها ، وتعود لتتابع هذا الجري المارثوني للحاق بالآخرين في عصرنا هذا الذي لا يهدأ ..

الآن عرفت لماذا أفضل أيام الشتاء الجليدية الباردة بسكونها وجمودها على أيام الصيف ..

أنا لا أكره الصيف .. لكن صيفنا هذا : راكد …..” صيف راكد”

فيه كل مساوئ الصيف من ارتفاع الحرارة وقلة النوم و صعوبة الحركة …..
وبمقابل كل ذلك : ليس فيه أي شيء من المتع والجماليات التي كنا نجدها في الصيف عندما كنا صغاراً .. جميعها تبخرت ..ربما بسبب موجة الحرارة أيضاً!

في الحقيقة لولا هذه الجلسة الصباحية على شرفتي في مشهد لشروق الشمس مع هواء الصباح المنعش وقراءة كتاب من الكتب وكأس من المتة …….لكنت حالي كحال عصافير (الورور) كل سنة ، حين تهاجر من البلاد الباردة إلى البلاد الدافئة ..بحثاً عن الدفء والحركة ..

إلا أنني سأهاجر بعكسها ..بحثاً عن البرد والهدوء !

على كل حال عندنا الصيف ضيف ..مهما طالت إقامته فمآل الضيف أن يرحل
أما الشتاء فهو من أهل الدار 🙂

قال عليه الصلاة والسلام :
الشتاء ربيع المؤمن : قصر نهاره فصامه ،وطال ليله فقامه

Advertisements

إجراءات

Information

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: