التعليم بالشغف لا بالتلقين

25 03 2010

هل يحدث معك أحياناً أن تكون تشاهد فيلم أو برنامج على التلفاز مثلاً ، وفجأة تخطر ببالك فكرة رائعة، ربما ليس لها علاقة مباشرة بما تشاهده لكنها مرت سريعاً على خاطرك، وبعد قليل -ولأنك شخص إبداعي جداً- تنسى الفكرة في الحال ولا تلقي لها بالاً.التعليم بالشغف ثم في وقت لاحق وبينما أنت شارد الذهن تستمع لصديقك وهو يحدثك عن تفاصيل حياته المملة ..وإذ بك تكتشف علاقة قوية أو رابط عجيب بين تلك الفكرة وحادثة قديمة حصلت معك ، وعندها تبدأ بالابتسام وكأنك قد حققت كشفاً عظيماً، ثم تنتبه بعد لحظات أن ابتسامتك لا محل لها من الإعراب وسط حديث صديقك الجاد ،فتسارع إلى اصلاح الأمر واتخاذ تعبير مناسب أكثر لحال الكلام.
وفي المساء وبينما تتصفح تويتر تجد تويتة لأحد الأشخاص تصب تماماً في ما تفكر فيه ، وكأنه جالس في عقلك يستمع إلى أفكارك ..وعند هذه النقطة تقرر أن هذه الحالة لم يعد من الممكن السكوت عنها وتتخذ قرار بوضع حد لحالة التشويش التي تصيبك وبدون مقدمات تتجه مباشرة للسرير لأخذ قسط من النوم 🙂

هل يحدث هذا معك ..باستمرار ؟! إذا أنت أيضاً بحاجة لوضح حد لهذه المشكلة قبل أن تتفاقم حالتك إلى ما لا يحمد عقباه.

دعونا الآن من هذه الهلوسات، واسمحوا لي أن أطلعكم على هذا الموقع الذي تعرفت عليه البارحة بالصدفة :
هل سألك أحدهم يوماً :" لو كنت مسؤولاً ما هو أول مشروع ستقوم به ؟ "

بمثل هذا السؤال الغريب يفتتح موقع (صوت العرب) واجهته ، واضعاً أمامك صفحة بيضاء لتكتب فيها ما تريد من قرارات وخطوات ومشاريع تنوي القيام بها ..لو ..(ولو للتمني ) كانت في يدك مقاليد الأمور وكنت مسؤولاً عربياً.
صوت العرب

في الحقيقة هدف الموقع ليس محاولة تحقيق حلم بعض الناس بأن يصبحوا مسؤولين يضعون القرارات ، ولكنه "محاولة لخلق تواصل بين المواطن العربي وبين القادة وصانعي القرار : فهو يفتح المجال أمام أي شخص لطرح أفكاره وأراءه حول تطوير أي مجال من المجالات ، ويتيح للآخرين مناقشة هذه الفكرة وتقييمها. وقد تبنت إدارة الموقع مسؤولية جمع القيّم من هذه الأفكار وتحريرها في كتاب سيتم إرساله اولاً الى قادة ورؤساء الدول العربية، ومن ثم طباعته واتاحته أمام الرأي العام وصانعي القرار على حدٍ سواء".

ربما أنا آخر من يؤمن أن أصحاب القرار في العالم العربي يبحثون عن هذه الأفكار العظيمة لكي يطبقوها ، إذاً يمكننا القول باستحالة هذا الافتراض ..إذا لم يبق لنا إلا حل واحد وهو احتمالية أن أكون أنا أو أنت –عزيزي القارئ- في موضع المسؤولية والقرار في المستقبل المنظور ، فلنفكر بواقعية قليلاً : الذين يديرون مقاليد الأمور الآن لن يبقوا إلى اللانهاية ،ولا بد أن يأتي يوم تؤول فيه الأمور إلى جيل الشباب الذين هم الآن أفراد ليس بيدهم شيء، ولكن هل سيكون حينها بنفس الروح والعزيمة والفكر ؟ أم أنهم سيسيرون على خطى من سبقوهم؟..قد يبدو هذا الافتراض الآخر غبياً أيضاً لكني بغض النظر عن ذلك وجدت الفكرة ممتعة و لا تكلف شيئاً .. حتى أنني تحمست ووضعت خطة لتغيير منهجية التعليم كلها .. ما رأيكم ألا يستحق الأمر المحاولة :

الفكرة ببساطة هي أسلوب جديد في التعليم على جميع المستويات وبالأخص للتعليم الجامعي. الأسلوب يقوم على خمس خطوات :

      التعليم بالشغف            

1- تعريف الطلاب بأهمية البحث المراد منهم دراسته ، والقيمة العلمية
من وراءه ، بحيث نخلق لديهم ذلك الشغف الذي يسرق من عيونهم
النوم! 
            
2- إعطاء المتعلمين المبادئ الأساسية اللازمة لدراسة البحث بحيث
تكــون أساس علمي يمكن البناء عليه. بدون تطويل ممل أو إيجاز
             مخل.
3-إعطائهم الفرصة الكافية لكي يبحثوا بأنفسهم ويستنتجوا ويكتشفوا 
الحلول الممكنة والتي قد تتمثل في نتيجة أو نظرية تكون بمثابة الهدف
من وراء البحث.

4- تتم مناقشة أبرز هذه الحلول والنتائج بين الطلاب والمدرس،وبيان 
الأسباب التي تجعلها غير صحيحة تماماً ،وبعد ذلك يتم شرح الحل العلمي
المثبت وكيف توصل العلماء إليه.

5-مناقشــة الاقتراحات حول كيفـية الاستفادة من هذه النتيجة واستثمارها،
وعرض أهم تطبيقاتها العلمية.فليس هناك فائدة من دراسة فكرة ليس
لها تطبيقات على أرض الواقع.
.

طبعاً لا داعي أن نذكر أن مثل هذا المنهج يقتضي تغيير أسلوب التدريس والكادر التدريسي ونظام العلامات كلياً ، إذا لم نقل هدم المدرسة والجامعة وبنائها من جديد 🙂
على كل حال سيبقى هذا الكلام سابق لأوانه ،لكن أوصيكم أن تذكروني بهذه الخطة عندما تحدث المعجزة وأصبح مسؤولاً !!.

Advertisements

إجراءات

Information

11 تعليق

25 03 2010
نسمات الشام

صديقي بالنسبة للخطوة التي يقوم بها موقع ” صوت العرب ” بالتأكيد هي فكرة رائعة , لأنها قد تجعلك تفكر في اسئلة لم يخطر ببالك ان تغوص في اعماق اجوبتها , وان كنت على يقين ان افكاري ايجاباتي على بعض الاسئلة ستكون بعيدة عن الواقع , لكن يكفي على الاقل محاولة التفكير

اما موضوع التعليم يا صديقي فالتعليم عندنا مبكي مبكي مبكي , بصم بصم , لدينا مبدأ نسير عليه ” ابصم تنجح ”
اتمنى لمقترحاتك ان تلاقي صدى عند المسؤولين

تحياتي لك

26 03 2010
tareef

رائع جداً
جزاك الله خيرا …
سواءا ما يتعلق بفكرة الموقع أو الفكرة التي ساهمت فيها

سلام

26 03 2010
o.oo

لو كنت مسؤولا، سأكون سائلا. وسأسلك أن تهدم الجامعات والمدارس (أو على الأقل المدارس) وتبنيها من جديد.

30 03 2010
majjood

لا أدري لماذا لست من هواة الرد على التعليقات مثل البقية ..الشغلة مو شوفة حال – لا سمح الله – أبداً ، لكن شعوري أن الكلام والهرطقة التي ملأت بها الصفحة كافية لأن تجعلني أتوقف عن الهذر حتى التدوينة القادمة..
لكن لا أقل من كلمة شكراً لكل من عبروا هنا ..واعذروني على التقصير 🙂

5 04 2010
Hejazi

ماذا لو وصلنا للخطوة الرابعة لنجد أن أحد الطلاب قد اكتشف الحلّ العلمي المثبت بنفسه! 🙂

6 04 2010
majjood

لا أستبعد هذا أبداً ..ربما سيكون لدينا نيوتن أو إينشتاين جديد في الصف!
هذا إذا لم يكن قد قرأ الحل العلمي من أحد المراجع الخارجية (الممنوعة) 😉

19 05 2010
خربشات

وما رأيك يا صديقي إن وجد إينشتاين وذاك العبقري إديسون
ولكن من حوله بدأ بتحطيمه شيئا فشيئاً لأنهم لايريدونه أصلاً اكتفو بإديسون واحد!!

حقاً أمر عجيـــــــب
مدونة ورابط جميل جداً حمد لله وجدت أحد يجيبني

دام تألقك

20 05 2010
majjood

لا يمكن أن يحدث هذا..على الأقل ليس في عهدي 😉
فهذه العقلية هي أول شيء يجب أن يبدأ به عند هدم المدرسة وبنائها من جديد..

6 07 2010
friendstreet

لك كل الشكر أخي مجد …
تدوينة رائعة….. ومدونة أروع

_هبة_

13 07 2010
ممدوح

انا سمعت ان اليابان سوت تجربه حيث يدخلون الطلاب داخل غرفة فيها كل شئ مكنيكا نجارة حداده و غيرها وكل طالب يروح لليحب وبذلك يحدد مساره ويستمر في هوايته المسئولين يرونه من خارج الغرفة حيث ما يرونهم الطلاب

14 07 2010
majjood

@هبة :
شكراً لك لتواجدك هنا ..

@ممدوح :
الفكرة رائعة وتستحق أن نطبقها في النظام الجديد.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: