حكاية عزم العطالة والعدد عشرة

1 05 2010

حكاية عزم العطالةكنا طلاباً صغاراً في السنة الأولى من الجامعة وكانت
لدينا بقية من روح التساؤل الطفولية تلك التي تجعل الإنسان يشعر بالغرابة أمام أي شيء جديد، ويتسائل مستكشفاً العالم الغريب من حوله ، حتى جاء ذلك اليوم الذي كان من المفترض أن نصبح فيه كباراً ، ذلك اليوم حين دخل علينا أستاذ مادة الميكانيك ليعطينا درس جديد عن شيء اسمه "عزم العطالة الديناميكي"، وكالعادة كتب العنوان على السبورة وانبرى يكتب ويرسم ويحلل ويستنتج حتى لم يبق مكان يتسع لكلمة!
وفي أول فرصة استطعنا فيها أن نلتقط أنفاسنا ، قام أحد الطلاب وسأل سؤالاً بريئاً ..طفولياً :

"دكتور ..شو يعني هي عزوم العطالة ؟..يعني وين ممكن نشوفها في الحياة ؟"

وكان أستاذنا متفهماً للغاية ، فلم يغضب، ولم يصف صاحبنا بالغباء، ولم يتهمه بأنه كان يثرثر مع زميله حتى تعسر عليه فهم الدرس. أبداً ..بل ابتسم ، ثم تأمل قليلاً في الفراغ ثم التفت إلينا وقال ..وما زلت أذكر صوته وهو يقول هذه الكلمات :

((زملاء .. اسمعوني مليح : لما كنتم صغار في الصف الأول ، كانوا يعلمونكم الأشياء بصورتها وشكلها، فلما أرادو يعلموكم معنى الرقم (10) رسموا أمامكم الرقم وبجانبه عشرة أشكال ..
أقلام أو أزهار ربما.. بتذكروا هالشي؟ ..وعندما كبرتم قليلاً علموكم أن الرقم (100) هو عبارة عن عشر مجموعات كل منها تحوي 10 أشياء كتلك التي تعرفونها..
وعندما كبرتم أكثر تعلمتم الرقم مليون ..هل رسم لكم الأستاذ بجانبه صورة لمليون شيء ؟! 
هل هناك من يذكر ذلك؟ ..بالطبع لا .
إذاً لا تتوقعوا مني أن أشرح لكم كل شيء في الهندسة بطريقة الرقم عشرة ))  

في الحقيقة عندما أتذكر الآن أننا سألنا عن شيء مثل "عزم العطالة" أشعر بالغباء على هذا السؤال ، فهو ببساطة أساس لكل شيء في دراستنا ، لكن في نفس الوقت أتساءل : ألم يكن من الممكن أن يشرح لنا معناه بطريقة سهلة مبسّطة وقريبة من عقولنا الصغيرة ؟!

لكن على كل حال أعتقد أننا تعلمنا الدرس جيداً ، وهذه الموعظة قد أثرت في تفكير كل واحد منا ..
لم تعد علامات التعجب والاستغراب تومض فوق رؤوسنا عند بداية درس جديد ، في الحقيقة لم تعد تفرق كثيراً ، سواء كانت المحاضرة عن تشكل المقعرات الجيولوجية في باطن الأرض ،أو ظاهرة المطرقة المائية في الأنابيب أو عن الكائنات المريخية التي لم تكتشف بعد أو أي بحث آخر..يمكنني أن أدرس أي شيء ..طالما أنه ضمن المقرر ، وطالما سيتحول في النهاية إلى علاقات وقوانين وأرقام.

مرت أيام وأسابيع وفصول بعد ذلك الدرس ، درسنا مواد أصعب عشرات المرات ، تعرفنا على قوانين ونظريات ومفاهيم بالغة التعقيد ..لكن لم يسأل أحدنا مثل ذلك السؤال مرة أخرى !

Advertisements

إجراءات

Information

7 تعليقات

1 05 2010
Louy

فعلاً قصة رائعة! 😉

2 05 2010
Tweets that mention حكاية عزم العطالة والعدد عشرة « مدونة مجّوود | Majjood Blog -- Topsy.com

[…] This post was mentioned on Twitter by المدوّن, مجّوود |majjood. مجّوود |majjood said: حكاية عزم العطالة والعدد عشرة: http://wp.me/phank-hD […]

2 05 2010
moha47

حقا هذا الأستاذ ذكي للغاية رغم أنه يتعامل مع مستوى من التفكير لدى الطلبة تجعله يثور بمثل تلك الأسئلة التي قد تبدوا استفزازية في المستوى الجامعي .
تحية إكبار للأستاذ الجامعي لتمالك نفسه من الغضب واعتمد أسلوب الحوار وهو أصل كل عملية تعليمية في كل المستويات .

4 05 2010
spocrep

أعتقد ان الاساتذه يفعلون ما فعله من قبلهم عن طريق العادة، وليس كثيرا من يفكر في طريقة أخرى وأفضل تمثله كمعلم وتفيد الطلاب، ونحن نتوقع الكثير منهم ونستمر في مراقبة ردود أفعالهم، وباعتقادي ذلك الطالب ربما كان عليه أن يسأل: ماهو تطبيق عزوم العطالة في حياتنا؟ بدل أن يسأل بطريقة تجعل الأستاذ يشعر ان كل الجهد الذي بذله ذهب مع الرياح! وفعلا، بالنسبة لي ليس كل المحاضرات تعني الإفاده في شئ غير درجات وعلامات الحضور ومعرفه ما قد يريده الأستاذ منا في الاختبار، والحوار لم يعد خياراً وإن سألت سؤالا نتج عن تفكير على الأغلب لن تكون اجابة الاستاذ شافية او منطقية حتى! شكرًا جزيلا على مشاركتنا بهذا الطرح 🙂  

5 05 2010
majjood

بصراحة حتى الآن لا أعرف ما إذا كان هذا التصرف من أستاذنا حكيماً أم أنه فلسفة هدفها تحجيم الفكر وحجزه في الحيز النظري الضيق.. لكنني أعرف تماماً أننا تعلمنا مع الوقت أن نتعامل مع أشياء ونبحث فيها ونعالجها، دون أن نستطيع مشاهدتها بأعيننا أو حتى تخيلها بعقولنا..صدقوا أو لا تصدقوا !!
والنتيجة هي جانب النظري في واد وجانب العملي في واد آخر.

@Louy
الروعة في المغزى

@moha47:
ربما يمكننا أن نعجب بأسلوب البروفسور المميز..لكن صدقني لم أكن أمدحه.

@spocrep
بالفعل ربما كان السؤال بطريقة ساذجة، لكن هذا الجواب قطع الطريق على كل الأسئلة!

23 11 2010
محمد سليمان

أظن أن هدا الأستاد لايعرف معنى عزم العطالة بكل بساطة ولا أرى غير الجهل في جوابه

28 02 2011
RABAH2RABAH

كان جوابا ذكيا من الأستاذ, ولكن الطالب لا لوم عليه .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: