آلاف الرسائل تنتظرك في بريدك الوارد!

6 07 2010

كان غسان جالساً في البيت يقرأ الصحيفة اليومية ويحتسي فنجان قهوته وهو يمني نفسه بصباح هادئ عندما قُرٍع جرس الباب بلطف ، تذمر قليلاً وتململ ثم ذهب ليفتح الباب :
-صباح الخير ..السيد غسان ؟ أرجو أن توقع لي هنا.
عاد غسان وهو متلهف بشدة ليعرف محتوى هذه الرسالة التي حملها إليه البريد، كان ينتظر رسالة من عمه في البرازيل، وبينما هو يقلب الرسالة بيديه سرعان ما رأى شيئاً جعله يشعر بالاستغراب. اسم المرسل مكتوب بحروف غريبة وغير مفهومة! قال في نفسه : ربما نسي عمي وكتب العنوان بالبرازيلية..ربما..يبدو أن الغربة بدأت تؤثر على عمي ..ازدادت حيرته فقرر أن يفتح الرسالة..وفتح الرسالة بشيء من الأمل والقلق ثم أخرج تلك الورقة البيضاء ليجد فيها :

"السيد غسان المحترم :
تعلن شركة السيراميك المتحدة عن توفر العديد من الأصناف المميزة والجديدة تلبي جميع الأذواق والرغبات وما إلى ذلك ..للاستفسار زوروا معارضنا المنتشرة في كل مكان ..أو اتصلوا على الأرقام التالية … "
 

تساءل بينه وبين نفسه مرا علاقتي أنا بهذا ؟ ربما الرسالة كانت لجارنا عمران فقد أخبرني أنه يريد تجديد مطبخه القديم ..لا أدري..على كل حال سأعطيه الرسالة عندما أراه.

بعد قليل نسي غسان موضوع الرسالة وعاد إلى صحيفته وفنجان القهوة البارد، ثم ما لبث أن قُرٍع الجرس مرة أخرى ..إنه ساعي البريد..هذه المرة معه رسالتين ، لم يقرأ غسان عنوان المرسل نهائياً وإنما فتح الرسالتين بسرعة. كانت الأولى إعلان لشركة عطورات نسائية، والثانية دعوة لحضور المنتدى الثقافي الثاني للمهرجين!

Irresponsible Mailman by ~KMNOP @ DeviantArt

وخلال الساعة القادمة قرع الجرس عشرات المرات ..وبعد حين لم يعد غسان يقوم ليفتح الباب بل قرر أن يتركه مفتوحاً لدخول ساعي البريد وخروجه.. تقريباً صار ساعي البريد من أهل الدار ..بعد ساعات كانت ظروف الرسائل قد شكلّت جبلاً على الطاولة أمام غسان ، لم يعد يفتح أي منها ولم يعد يكترث لمجي ساعي البريد أو ذهابه. وفي ذلك المساء أحس قليلاً بالبرد فالتقط واحدة منها وأشعل بها المدفأة وهو يبتسم ويحدث نفسه : لدي الكثير منها. 
لكن بعد لحظات راوده خاطر مزعج : ماذا لو كانت هذه رسالة عمي ..لماذا لم أقرأ العنوان على الأقل؟ لكن سرعان ما واسى نفسه وقال : لا بد أن يرسل عمي واحدة غيرها ..لماذا القلق !

ثم عاد للاستلقاء على أريكته، وهو يفكر بالكثير من الأشياء التي يستطيع أن يفعلها مع هذا الكم من أوراق الرسائل البريدية.

(إذا كنت أنت أيضاً عزيزي القارئ من نموذج غسان فأنت بحاجة لطريقة جديدة لترتيب أكوام الرسائل المتجمعة لديك..وقبل ذلك أن تعرف كيف توقف فيضان الرسائل البريدية كي لا تغرق فيها مرة ثانية..ثم تتعلم كيف تصطاد الرسائل الهامة من بين كل ذلك الغثاء..بعض من هذه التقنيات المفيدة في تدوينة قادمة إن شاء الله).

Advertisements

إجراءات

Information

4 تعليقات

6 07 2010
Tweets that mention آلاف الرسائل تنتظرك في بريدك الوارد! « مدونة مجّوود | Majjood Blog -- Topsy.com

[…] This post was mentioned on Twitter by المدوّن. المدوّن said: آلاف الرسائل تنتظرك في بريدك الوارد! http://bit.ly/9Wzskj […]

7 07 2010
friendstreet

نعم يا اخي نحن من نموذج غسان
ننتظر الحل المغيث
طبعا لن أقول (أن اسلوبك رائع وسردك للحكاية ولا أجمل)
لأنك ستمل من تلك الكلمات بعد كل موضوع

تحيةمن القلب

8 07 2010
majjood

@friendstreet
العفو أختي الكريمة ..أتمنى أن يرقى أسلوبي إلى ما وصفتي
وتتمة الموضوع ستأتي قريباً ..قليل من التشويق لا يضر 🙂

6 08 2010
شريف

اسعفني بالطريقة رجاء لأني امضي الكثير من وقتي الثمين في محي مثل هذه الرسائل من جوالي وبريدي ولك الشكر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: