October Sky : دع أحلامك تحلق بعيداً

28 07 2010

هل تنظرون إلى السماء كثيراً ليلاً ؟ هل تأملتم منظر السماء في ليلة صيفية صافية بعد أن خبت  أضواء المدينة وتوهجت أنوار النجوم ؟ من يفعل ذلك كثيراً لا بد أنه قد رأى مرة نجماً مضيئاً يتحرك بسرعة على صفحة السماء فيعبرها كلها حتى يغيب عن حدود البصر أو يختفي في نقطة منها فجأة دون أن يترك أي أثر ..

هل تعرفون ما هو ؟ الحقيقة أنه ليس نجماً ولكنه قمر اصطناعي يدور حول الأرض! أنا مثلكم تفاجأت عندما علمت ذلك، لم أكن أعلم أنه من الممكن رؤية الأقمار الاصطناعية في السماء، أما السر وراء توهجه فهو لوحاته الشمسية التي تعكس ضوء الشمس بزواية معينة باتجاه الأرض فيبدو وكأنه نجم مشع .
القمر الصناعي

بصراحة رؤيته للمرة الأولى تشعرك بالدهشة وتنسيك الدنيا للحظات ..هذا مع أن هناك المئات وربما الآلاف مثله تدور في سمائنا اليوم ،فكيف لو كان ما تراه هو أول قمر صناعي أطلقه الإنسان إلى الفضاء ؟!

هذا بالفعل ما حدث مع بطل قصتنا (هومير)،كان ذلك في عام 1957 october sky poster
عندما أعلن الاتحاد السوفييتي إطلاق أول قمر اصطناعي إلى الفضاء.
وفي مدينة هادئة في الولايات المتحدة غرب فرجينيا تجمع أهالي البلدة لرؤية ذلك الشيء الغريب يعبر سمائهم ، لم يكن يعني لهم ذلك الشيء أكثر من كتلة معدنية تابعة للسوفييت تسبح في الفضاء.

أما (هومير) ذلك الشاب الصغير فقد رأى فيه حلماً كبيراً يمكن أن يأخذه بعيداً عن عالمه الكئيب المتمثل في مدرسته وبيته ومنجم الفحم الذي تقوم عليه البلدة ..وعلى حد قول هومير :كانت اهتمام البلدة بما تحت الأرض أكبر مما هو فوقها..

وفي صباح يوم عادي بينما كانت العائلة مجتمعة على طاولة الطعام، كان هومير جالساً مع عائلته لكن عقله ما زال يحلق مع القمر الصناعي في السماء، وبحماس طفولي ودون قصد أفلتت الكلمات من فم هومير معلنة عن هدفه المستقبلي: سوف أصنع صاروخاً اليوم!

كان أكبر خطأ ارتكبه هومير عندما أعلن عن حلمه أمام عائلته ، فمعظم الإحباط يأتي من العائلة أولاً  والقسم الباقي هو مهمة المدرسة بكل تأكيد.. لكن حتى بالنسبة لشخص لديه مخزون كافي من الحماس وروح التشجيع تبقى فكرة صنع صاروخ عندما يقولها شاب صغير أقرب إلى طرفة أو ربما محاولة انتحار ..لكن بالنسبة إلى هومير وأصدقائه الثلاثة كان شيئاً واقعياً جداً ..ولن يستطيع أحد أن يقنعهم بعكس ذلك فما زالو صغاراً على معرفة المستحيل.

October Sky Kids

وبالرغم أن هومير لم يكن متفوق في دراسته لكن شغفه بالصورايخ جعله يتصفح مكتبات بلدته الصغيرة باحثاً عن شيء له علاقة بالصورايخ وطريقة صنعها ومبدأ عملها..حتى الرياضيات التي لم يكن يحبها وجد نفسه محتاجاً إليها حتى يحدد بدقة المكان الذي سيسقط فيه الصاروخ..

وفي الوقت الذي كان من حوله يعتبرون أن (هومير) يضيع وقته بأشياء لا قيمة لها وينشغل عن دراسته التي هي كل مستقبله، كان حلمه الصغير وحماسه للتجربة والاكتشاف هو الذي يصنع له مستقبله الحقيقي ..ويمهد له الطريق إلى الفضاء.Homer And Miss Rileyوعندما تبدأ محاولاتهم البسيطة لصنع الصاروخ تبدأ معها المتاعب والمشاكل والإخفاقات..وهل هناك حلم أو إنجاز يخلو من مثلها ..فما بالكم بشيء مثل صناعة صاروخ ؟

البعض لا يريدك أن تحلم أبداً ..والبعض يسمح لك أن تحلم بشرط أن لا تجلب له المشاكل ..وقلة قليلة جداً هم من يساعدونك ويقفون معك ويتحملون الأخطاء في سبيل أن تحقق هدفك..

وللأسف والد هومير كان من النوع الأول ، كان لا يريد من هومير أن يضيع وقته بالصورايخ ويريده أن يكبر ليساعده في عمل المنجم ويحمل عنه بعض مسؤولياته..كان يرى أن هذا هو المستقبل الأفضل لابنه ، كان شديداً وقاسياً ولم تنجح كل محاولات هومير معه ..
Homer And His Father

وتشاء الأقدار أن يتعرض والده لحادث في المنجم وعندها يجد هومير نفسه مضطراً لترك المدرسة والعمل مكان والده ..وتحت هذه المسؤولية الكبيرة تصقل شخصية هومير وتتغير بعض مساراته، لكنه يبقى متمسكاً بحلمه ..يبقى متمسكاً بالشيء الوحيد الذي يجعله يستمر في العيش.

أحداث الفيلم مأخوذة من قصة حقيقية ، وأداء الشخصيات كان واقعياً للغاية ومحاكياً للشخصيات الحقيقية ، الفيلم دراما عائلية اجتماعية هادئة، وكأنه يوصل رسالة عميقة لكل شخص :
دع أحلامك تحلق بعيداً ولا تتخلى عنها فهي ستمنحك القدرة والوقود اللازم للوصول إليها.

الفيلم من إنتاج عام 1999 ، وتقييمه في imdb هو 7.7 ، وهو من بطولة :
Jake Gyllenhaal ، Chris Cooper ، Laura Dern ، Chris Owen 

إذا كنتم بحاجة لشعلة مضيئة من التفاؤل والأمل فعليكم بمشاهدة هذا الفيلم ..أما من ينتظر مشاهدة أحداث بطولية وأكشن ومطاردات فـ(سماء أكتوبر) سيكون خياراً مأساوياً بالنسبة له :)  
أتمنى لكم مشاهدة ممتعة!

Advertisements

إجراءات

Information

5 تعليقات

28 07 2010
firasoo

فيلم حلو كتيـر ، ومن الأفلام المظلومة من حيث الشهرة ، ما أخذ كثير دعاية بالرغم من كونه فيلم جميـل من حيث القصة والفكرة ومن حيث التنفيذ ، في أفلام بتبقى من النوع المحفز واللي بتعطيك أمل لما بتشوفها، هالفيلم واحد من هالأفلام من حيث فكرته الحلوة وضرورة المحافظة على الحلم والتصميم على تحويله لحقيقة بالرغم من وجود المعوقات .
كريس كوبـر عجبني جداً في دور الأب القاسي ، جيك غلينهول قياساً لعمره وقلة خبرته
في تلك الفترة فالدور اللي لعبه كان جيّد .

بالمجمل فيلم بيستاهل المشاهدة .
يعطيك العافية مجد على التقرير الحلو عنه

28 07 2010
محمد

في طور تحميل الفلم 🙂
عليك بتلسكوب يا مجود (نوادي الفلك)، ستكتشف السماء على حقيقتها وترى ما لم تكن تحلم برؤيته..

28 07 2010
noor93

شفت الفلم والفضل إلك
والله شحني بشحنة إيجابية تفائلية أملية كنت وقتها بحاجة إلها
يعطيك العافية أبو الجود
ويخليلنا ياك ياأخي

29 07 2010
majjood

فراس :
معك حق الفيلم لم يأخذ حقه من الشهرة، وأعتقد السبب أنه لا يحوي أحداث بطولية أو مفاجئات درامية، لكن تقييمه في imdb منصف إلى حد ما.

محمد :
تلسكوب 8) يبدو بعيداً جداً ببعد النجوم هذه الأيام ! ..لكن سأكتفي بمتابعة منتديات ونوادي الفلك ..أتمنى أن يعجبك الفيلم.

نوارة:
نحنا دائماً بالخدمة

13 09 2010
Andrew

الترجمة باللغة العربية
http://subscene.com/arabic/october-sky/subtitle-363057.aspx

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: