الكاميرا الغبية !

10 08 2010

هناك سوء فهم حاصل لدى القنوات والفضائيات العربية بخصوص برنامج ترفيهي اسمه الكاميرا الخفية. فكرة البرنامج –كما أعرفها- هي رصد خفي لتصرفات الناس وردود أفعالهم المختلفة تجاه مواقف معدة مسبقاً فيها بعض الغرابة والذكاء بأسلوب لطيف يرسم الابتسامة على وجه المعاين والمشاهد ..
Pencil_Vs_Camera 18_by_BenHeine @Devian Art

لا أدري كيف وصل إلى فهم قنواتنا العربية أن الهدف والغاية من هذه البرامج هي جعل بطل المقلب (الفنان أو المثقف أو أياً كان ) يخرج عن طوره ويفقد أعصابه ويصل إلى مرحلة شدة الغضب الذي يغيب عنده العقل ويفقد الشعور ويصبح غير مؤاخذاً بأفعاله وأقواله ..متبعين في الوصول إلى ذلك الهدف كل الوسائل الممكنة المسموحة والمحرمة دولياً.

فيبدأون مقلبهم عادة بموقف محرج أو مزعج للضحية ،ثم يتمادون في إزعاجه من خلال فريق عملهم المتميز بثقل دمه وغلاظته وبرودته القاتلة

، فإذا تغلب عليهم كلهم وتمالك أعصابه .. لا يبق لديهم خيار إلا محاولة إهانته والإسفاف معه متنازلين بذلك عن كل قواعد اللباقة والأدب في سبيل الوصول إلى غايتهم ..وعندما يصل إلى مرحلة الغضب تلك يتداركون الأمر وينهون مسرحيتهم السمجة بسرعة ويقولون له بكل سذاجة وغباء : معك الكاميرا الخفية!

وبعد سماعة لتلك الكلمة يفترض بضحية المقلب أن يعود في الحال إلى رشده وكأنما قد سمع كلمة الحق، ويعتذر عن كل ما بدر منه وكأنه هو المخطئ ..وزيادة على ذلك يقوم بتبويس شوارب كل فريق العمل الذين تآمروا على الإيقاع به.

أما أنا كمشاهد فيفترض مني أن أضحك على استنزاف الأعصاب هذا، ومن ثم أحمد الله على أنه لم تقع جريمة قتل في نهاية الحلقة !  مع العلم أنه حتى لو حدث مثل ذلك –لا قدر الله – فأعتقد أنه سيكون مبرراً وله أسبابه المشروعة، والشريط المسجل للحلقة يمكنه إثبات ذلك.

وعندما تنتهي الحلقة أتمنى في نفسي أمنية شريرة بأن أكون في موقع الضحية لمرة واحدة حتى ألقنهم درساً أخذ به حقوق كل ضحايا كاميرتهم المزعجة السابقين والمستقبليين 😈

المصيبة أن كل هذا الإبداع والظرافة يدخرونها طوال العام ليزعجونا بها في شهر رمضان .. أعاننا الله وإياكم على هذا البلاء ..ورمضان مبارك عليكم جميعاً 🙂

Advertisements

إجراءات

Information

4 تعليقات

10 08 2010
heba2

كلامك صحيح ….حتى إنهم بيضطروا لإرفاق( التووووووووووت)
بسبب الكلام السيّء يلي بيقولوه ……….

أنا شخصياً بتعجبني برامج الكاميرا الخفيّة الاجنبية ؛ لأنو أفكارهم حلوة وجديدة
وخفيفين دم كتير …. مو متل عنّا كتلة من الغلاظة…×___×

*تدوينة رائعة*

11 08 2010
محمد

كلّنا في البلاء سواء يا مجّود ^_^
لا أدري: أهناك من “يستمتع” بمشاهدة الكاميرا الخفية تلك؟ محال محال..

على أي، لو قاموا بإعادة الكاميرا الخفية الموجودة بيوتوب لكان خيرا لهم ولنا 😀

28 08 2010
DrBaRaKoTa

كلامك صحيح و منطقى جدا

و لو تابعت الفضائيات لوجدت فنان معين بيتم دعوتة لاكثر من برنامج فى رمضان

يعنى يا ليت يحدث لة الموقف مرة واحدة لا مرة و اثنين و ثلاث

و انا اعتقد فى المستقبل هيكون لة مردود سىء بحيث ان اى ضيف سيفقد الثقة فى العديد

من البرامج و القنوات

تدوينة جميلة جدا

10 10 2010
welli

غالبية مواقف الكاميرا “الغبية” مفبركة و غير حقيقية

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: