غفوة نصف قرن !

5 08 2010

وقع بين يدي البارحة كتاب "فصول اجتماعية" للشيخ علي الطنطاوي عليه رحمة الله ، كان موجوداً في مكان ما من غرفة المعيشة وعندما رأيته تفائلت وسررت كثيراً ; فأنا أعلم أنني وضعته بيدي في رف المكتبة منذ سنوات ، ووجوده في غرفة المعيشة يعني أن الكتاب انتقل من مكانه بقدرة قادر ..وهذا يشعرني بأن الثقافة تتحرك وتمشي في بيتنا ..هل عرفتم لماذا أنا متفائل!

عندما عدت أتصفح الكتاب وقفت عند مقالة قديمة كتبها المؤلف في عام 1961 أي قبل خمسين عام تقريباً من الآن، ولم أكن في جو مناسب للقرءاة لكني لم أشعر إلا وقد انسجمت مع المقالة مستمتعاً بأسلوب الشيخ البسيط وتسلسله المنطقي وحلوله المستمدة من الواقع وقصصه وتجاربه الشخصية ..هكذا حتى انتهت المقالة.

وقفت قليلاً مع نفسي أفكر : المشكلة التي تحدث عنها الشيخ قبل خمسين عاماً ما زالت موجودة اليوم على حالها لم تتغير ، والحلول التي جاء بها على بساطتها ومنطقيتها تبدو اليوم أغرب مما بدت عليه يوم كتبت المقالة ! بل أكثر من ذلك : الكثيرين اليوم – في موضع القرار تحديداً – لا يرون المشكلة أصلاً وربما كانت من المآثر التي يفخرون بها !

هل حزرتم عن ماذا كانت تتحدث المقالة ؟ إنه التعليم و الامتحانات يا سادة.

أقرأ باقي الموضوع »





التعليم بالشغف لا بالتلقين

25 03 2010

هل يحدث معك أحياناً أن تكون تشاهد فيلم أو برنامج على التلفاز مثلاً ، وفجأة تخطر ببالك فكرة رائعة، ربما ليس لها علاقة مباشرة بما تشاهده لكنها مرت سريعاً على خاطرك، وبعد قليل -ولأنك شخص إبداعي جداً- تنسى الفكرة في الحال ولا تلقي لها بالاً.التعليم بالشغف ثم في وقت لاحق وبينما أنت شارد الذهن تستمع لصديقك وهو يحدثك عن تفاصيل حياته المملة ..وإذ بك تكتشف علاقة قوية أو رابط عجيب بين تلك الفكرة وحادثة قديمة حصلت معك ، وعندها تبدأ بالابتسام وكأنك قد حققت كشفاً عظيماً، ثم تنتبه بعد لحظات أن ابتسامتك لا محل لها من الإعراب وسط حديث صديقك الجاد ،فتسارع إلى اصلاح الأمر واتخاذ تعبير مناسب أكثر لحال الكلام.
وفي المساء وبينما تتصفح تويتر تجد تويتة لأحد الأشخاص تصب تماماً في ما تفكر فيه ، وكأنه جالس في عقلك يستمع إلى أفكارك ..وعند هذه النقطة تقرر أن هذه الحالة لم يعد من الممكن السكوت عنها وتتخذ قرار بوضع حد لحالة التشويش التي تصيبك وبدون مقدمات تتجه مباشرة للسرير لأخذ قسط من النوم 🙂

هل يحدث هذا معك ..باستمرار ؟! إذا أنت أيضاً بحاجة لوضح حد لهذه المشكلة قبل أن تتفاقم حالتك إلى ما لا يحمد عقباه.

دعونا الآن من هذه الهلوسات، واسمحوا لي أن أطلعكم على هذا الموقع الذي تعرفت عليه البارحة بالصدفة :
هل سألك أحدهم يوماً :" لو كنت مسؤولاً ما هو أول مشروع ستقوم به ؟ "

أقرأ باقي الموضوع »





مجتمع النفاق

17 03 2010

لا أدري إلى متى أستطيع العيش في وسط مجتمع النفاق ..يوماً بعد يوم يزداد غضبي وغيظي وحقدي على هذا المجتمع وأخشى أن قريباً سأفقد السيطرة.

لم أتعود في حياتي أن أحقد على إنسان محدد لشخصه أو لصفاته ، ولكني أشعر الآن أني أحقد على المجتمع ..لا أدري من هو هذا المجتمع ومن people of paperيمثله ؟..ربما هو الشارع ، وربما الجامعة ، وربما الشركة وربما الوزارة ..ربما هو في كل مكان ..لكني أعرفه حق المعرفة من تلك القيم التافهة التي يتبناها ، وأعرفه من المبادئ السخيفة التي يؤمن بها ، ومن الازدواجية الحمقاء التي يعيش فيها ، ومن التناقض العجيب بين ما يتشدق به وما يفعله حقيقة.

كان كل ما علمني إياه كذباً وخداعاً بدءاً من التفاصيل الصغيرة للأتيكيت، وانتهاء بالقيم والمبادئ العظمى..كانت كلها نفاقاً في حقيقتها .

أقرأ باقي الموضوع »





الشفاء

30 12 2009

ما أعرفه عن نفسي إني لست إنساناً عاطفياً ..pon-1
فلا يهيج مشاعري منظر غروب الشمس في يوم خريفي ، ولا تثير أحزاني رؤية وردة حمراء وحيدة في بستان ، ولا تنهمر دموعي غزيرة على خدي عند مواقف الوداع والفراق ..
لكنني رغم ذلك أجد نفسي إنساناً أحس بمشاعر الإنسان وعاطفته ولم أتحول يوماً إلى حجر أصم بارد ! .

لكن هناك إضافة صغيرة على ما سبق وهي أني لا أؤمن بالحب !

؟؟

ما بكم ؟ هل نطقت بكلمة الكفر ؟..هل أصبحت حجراً منبوذاً …هل خرجت من حظيرة الإنسانية ؟!

ربما يبدو من الغباء الحديث عن الإيمان بالحب ..الحب بحد ذاته ليس قضية ، فلا معنى أن يؤمن أو لا يؤمن إنسان بأي شعور أو عاطفة إنسانية كالحب والكره والعطف والرضا والشوق والأسى…ولكن ما أقصده هو : الإيمان بمفهوم الناس عن الحب :

أقرأ باقي الموضوع »





الحرية المفقودة

22 11 2009

سجن و ظلام و قيود معظم الناس هذه الأيام يحلمون بالحرية ..يعبرون عن هذا الحلم عندما يبوحون لشخص قريب بخلجات نفوسهم ومكنوناتهم ، مع أن هذا الحلم قد يظهر أحياناً في حركاتهم وسكناتهم ، تشعر أن واحدهم لديه رغبة أن يرفع يديه إلى السماء حتى تلامس أصابعه الغيوم ويصرخ بأعلى صوتــه :

freedooom !!

لعل صرخته تهز ولو قليلاً جدار الصمت الجاثم فوق صدره ، أو ربما تنزل صاعقة من السماء تفجر مرة واحدة كل تلك القيود التي تنوء بها عيشته ..لكنه لا يفعل ذلك ، لأنه يعلم يقيناً أن النتيجة الوحيدة لهذه الصرخة هي أن يقول الناس عنه (مجنون..الله يثبت علينا العقل والدين) ..بالرغم أن كل منهم قد راوده هذا الشعور في لحظة من اللحظات ..

تحرر من قيودك

أقرأ باقي الموضوع »





رمضان

23 08 2009

رمضان جاءنا كعادته كل عام ..

تتباطئ الأيام والساعات قبل مجيئه ، حتى إذا صار بيننا واستقبلناه وتبادلنا التهاني والمباركات ، ومضت تلك الأيام والليالي الأولى ..عادت الأيام تتسارع في مشيتها وتمضي مسرعة أمام أعيننا حتى لا نشعر إلا وقد مضت أيام رمضان وحان موعد رحيله مرة آخرى ، فيتركنا ويمضي في رحلته السرمدية على أمل أن يعيد زيارته بعد عام

ِAhlan Ramadhan

 

أقرأ باقي الموضوع »





دروس الوقت المستقطع

20 06 2009

منذ أيام أكملت – بحمد الله – سماع مجموعة دروس شمائل النبي عليه الصلاة والسلام للدكتور محمد راتب النابلسي ، جزاه الله عنا كل خيرnabulsi

الشيء اللطيف أنني استمعت إلى هذه الدروس خلال الوقت المستقطع أثناء تنقلاتي وسفري ، يعني كل مشوار بعرف أنه بيستغرق أكثر من نصف ساعة ، كنت مباشرة أشغل جهاز الـ MP3  وأستمع لدرس من الدروس أو نصف درس ، وهكذا خلال فترة شهرين تقريباً أتممت سماع السلسلة كاملة

وقبل هذه السلسلة كنت استمعت لمجموعة دروس تفسير سورة آل عمران

صارت لدي عادة  أن استمع لدرس أو محاضرة أثناء السفر ، وارتبط لدي السفر بدرس الشيخ النابلسي ، فقبل أن أخرج أجهز الدرس الذي سأسمعه يعني صار الدرس من لوازم الرحلة!

 

meej-way

أقرأ باقي الموضوع »