لا يلام الذئب!

23 04 2011

يقول الشاعر عمر أبو ريشة في قصيدة حزينة له اسمها "أمتي" :

أمتي كم صنـم مجدتــه * * * لم يكن يحمل طهر الصنم
لايلام الذئب في عدوانه * * * إن يك الراعي عدوَّ الغنم

على رغم القسوة التي تحملها كلمات الشاعر لكنها قد لا تصل لحقيقة الواقع اليوم ..فالمؤسف والمؤلم والمبكي إلى حد المرارة، أن الذي يعتدي على القطيع ليس الذئب هذه المرة..فهو اليوم بريء براءئته يوم اتهم بأكل يوسف عليه السلام ..ولكن الذي قتل وسفك وأجرم وأراق الدماء حتى استعجبت فعلته وحوش الغاب ..هو كلب الراعي نفسه الذي قيل لنا يوماً أنه يحمي القطيع.

لا يلام الذئب ..إن يك الراعي عدو الغنم

لا يلام الذئب في عدوانه ...إن يك الراعي عدو الغنم

* اعذروا ريشتي إذا كانت عاجزة عن التعبير عن بشاعة ما حدث ويحدث على أرض الواقع.

Advertisements