أقرأ رسائلك البريدية من صندوق واحد

4 01 2011

قديماً – في بداية عهد الإنترنت – كان امتلاك أكثر من بريد إلكتروني على أكثر من مخدم يعد شيئاً جيداً على مبدأ "كل شيء ببلاش زيد وكتّر منه"، أما اليوم فقد أصبحت الحسابات الكثيرة مصدر إزعاج لأصحابها، فالحاجة للتحقق السريع من صندوق البريد أصبحت تستلزم أحياناً جولة على كل مخدمات البريد المعروفة خوفاً من أن رسالة مهمة قد تسقط هنا أو هناك!
لحسن الحظ هناك طريقة للتخلص من هذا العناء بتحويل كل رسائل حساباتك البريدية إلى بريد واحد فقط.

أقرأ رسائلك من بريد واحد فقط

هذه الطريقة اسمها "إعادة التوجيه" (Forwarding) وهي متوفرة في معظم مخدمات البريد (التي تحترم نفسها!) ، أما تفعيل هذه الخاصية فطريقته سهلة كما سيأتي:

أقرأ باقي الموضوع »





تلميحات ونصائح لتنظيم بريدك

15 08 2010

سلطت الضوء في تدوينة سابقة على خاصية الفلترة في بريد Gmail وطريقة عملها، واليوم بقي أن أضع أمامكم بعض الأفكار والتلميحات عن كيفية الاستفادة من هذه الفلاتر في تنظيم البريد الإلكتروني:

سأرمز خلال الأمثلة للخطوة الأولى في صنع الفلتر بالحرف (A) وللخطوة الثانية بالحرف (B) وسأستعمل الرمز (&) عند الجمع بين أكثر من وظيفة – راجعو التدوينة السابقة –

.

1. رسائل FW :
Jerry K junk mail
هي الرسائل المعروفة الممررة بين الإيميلات، هذه الرسائل وصلت إلى أحد أصدقائك وقام هو بتمريرها إليك، وربما تناقلتها مئات الإيميلات قبل أن تصل إليك، فهي بكل تأكيد ليست شخصية ومكانها لا ينبغي أن يكون البريد الوارد. لذلك سنقوم بإنشاء فلتر يقوم بإلقاء القبض عليها تلقائياً وإرسالها إلى مجلد (label) جديد سنقوم بتسميته (FW مثلاً ) من دون أن تمر على صفحة البريد الوارد.

أقرأ باقي الموضوع »





تعرف على نظام الفلترة في Gmail

19 07 2010

في تدوينة سابقة حاولت أن ارسم صورة تشبيهية لظاهرة منتشرة بين مستخدمي الويب فيما يتعلق بالتعامل مع البريد الإلكتروني، حيث يخيل إلي أن هناك اعتقاد سائد لدى البعض أن عدد الرسائل المتراكمة في البريد دليل على أهمية صاحبه، فإذا كنت تدخل بريدك لتجد لديك 10رسائل غير مقروءة فقط فأنت ما زلت جديد على الإنترنت لا تفقه شيئاً ، أما إذا كان لديك 150 فأنت ممارس جيد سيكون لك مستقبل، أما إذا تجاوزت رسائلك الآلاف فلا بد أنك شخص مهم جداً ..قائم مقام أو وزير مثلاً ، لكن قلة قليلة من الناس من يصلون لدرجة الماسترية حين يتجاوز محتوى بريدهم كل السعة التخزينية المسموحة ويضطر الموقع لإغلاق حسابهم لأن بريدهم أصبح أقرب إلى مكب قمامة منه إلى بريد إلكتروني. 

Wall-E حسناً قد تكون هذه مبالغة لكن الشيء الواقعي هو أن كثيرين يعانون من مشكلة في فهم معنى "البريد الوارد" ، فالحقيقة أنه ليس كل ما يدخل صندوق البريد هو بريد وارد بالمعنى المفيد ، بل إن معظمه هو رسائل غير شخصية وغير مهمة وغير مستعجلة ولا تستحق حتى أن تأخذ ترتيب معين ضمن البريد الوارد ..ووجود أعداد كبيرة من هذه الرسائل تؤدي إلى إهمال رسائل مهمة بالمقابل.

أردت من هذه التدوينة والتي بعدها أن أقدم حلاً لهؤلاء الذين يعانون من فوضى البريد الإلكتروني ،فهي محاولة لجعل الإيميل مكاناً أفضل للعيش ..أعتقد هذا شعار جماعة حماية البيئة! لا بأس سأفكر بشعار آخر لاحقاً..

أقرأ باقي الموضوع »